الديوان » العصر الجاهلي » جساس بن مرة » إنا على ما كان من حادث

إِنّا عَلى ما كانَ مِن حادِثٍ
لَم نَبدَإِ القَومَ بِذاتِ العُقوق
قَد جَرَّبَت تَعلِبُ أَرماحِنا
بِالطَعنِ إِذ جاروا وَحَزِّ الحُلوق
لَم يَنهَهُم ذَلِكَ عَن بَغيِهِم
يَوماً وَلَم يَعتَرِفوا بِالحُقوق
وَأَسعَروا لِلحَربِ ثيرانَها
لِلظُلمِ فينا بادِياً وَالفُسوق
أَلَيسَ مَن أَردى كُلَيباً لِمَن
دونِ كُلَيبٍ مِنكُمُ بِالمُطيق
مَن شَرَعَ العُدوانَ في وائِلٍ
اِقتَرَفَ الظُلمَ وَضَنكَ المَضيق
بَدَأتُمُ بِالظُلمِ في قَومِكُمُ
وَكُنتُم مِثلَ العَدُوِّ الحَنيق
وَالظُلمُ حَوضٌ لَيسَ يُسقى بِهِ
ذو مَنعَةٍ في كُلِّ أَمرٍ يُطيق
فَإِن أَبَيتُم فَاِركَبوها بِما
فيها مِنَ الفِتنَةِ ذاتِ البُروق

معلومات عن جساس بن مرة

جساس بن مرة

جساس بن مرة

جساس بن مرة الشيباني البكري (توفي نحو 534 م)، شاعر شجاع من أمراء العرب في الجاهلية، وهو الذي يسمى الحامي الجار المانع الذمار لقتله كليب بن ربيعة بسبب ناقة البسوس..

المزيد عن جساس بن مرة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة جساس بن مرة صنفها القارئ علي أنها عامه ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس