الديوان » العصر العباسي » دعبل الخزاعي »

كان ينهى فنهى حين انتهى

كانَ يُنهى فَنَهى حينَ اِنتَهى

وَاِنجَلَت عَنهُ غَياباتُ الصِبا

خَلَعَ اللَهوَ وَأَضحى مُسبِلاً

لِلنُهى فَضلَ قَميصٍ وَرِدا

كَيفَ يَرجو البيضَ مَن أَوَّلُهُ

في عُيونِ البيضِ شَيبٌ وَجَلا

كانَ كُحلاً لِمَآقيها فَقَد

صارَ بِالشَيبِ لِعَينَيها قَذى

معلومات عن دعبل الخزاعي

دعبل الخزاعي

دعبل الخزاعي

أبو علي دِعْبِلُ الخُزَاعِيُّ اسمه مُحَمَّد دِعْبِلُ بْنُ عَلِيٍّ بْنُ رزين، من مشاهير شعراء العصر العباسي. اشتهر بتشيعه لآل علي بن أبي طالب وهجائه اللاذع للخلفاء العباسيين...

المزيد عن دعبل الخزاعي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة دعبل الخزاعي صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس