الديوان » العصر الجاهلي » 

ثعلبة بن عامر

معلومات عن ثعلبة بن عامر

avatar

ثعلبة بن عامر

هدبة بن خشرم بن كُرز، من بني عامر بن ثعلبة، من سعد هذيم، من قضاعة. شاعر، فصيح، مرتجل، راوية، من أهل بادية الحجاز (بين تبوك والمدينة) كنيته أبو عمير. وهو القائل:|#عسى الكرب الذي أمسيت فيه=يكون وراءه فرج قريب|وفي الأغاني: كان هدبة راوية الحطيئة، والحطيئة راوية كعب بن زهير وأبيه، وكان جميل راوية هدبة، وكثير راوية جميل. وقال حازم القرطاجني (في المناهج) بعد أن ذكر أن (كثيراً) أخذ علم الشعر عن جميل: (وأخذه جميل عن هدبة بن خشرم، وأخذه هدبة عن بشر بن أبي خازم). وأكثر ما بقي من شعره، ما قاله في أواخر حياته بعد أن قتل رجلاً من بني رقاش، من سعد هذيم، اسمه (زيادة بن زيد) في خبر طويل، خلاصته: أن زيادة كان شاعراً أيضاً، وتهاجيا، ثم تقاتلا، فقتله هدبة؛ وابتعد عن منازل قومه، مخافة أن يقبض عليه والي المدينة (سعيد ابن العاص) وأرسل سعيد إلى أهل هدبة فحبسهم بالمدينة. وبلغ هدبة ذلك، فأقبل مستسلماً، وأنقذ أهله. وبقى محبوساً ثلاث سنوات، ثم حكم بتسليمه إلى أهل المقتول، ليقتصوا منه، فأخرج من السجن، وهو موثق بالحديد، ودفع إليهم، فقتلوه أمام والي المدينة وجمهور من أهلها. وأظهر صبراً عجيباً حين قتل، وارتجل في السجن وبين يدي قاتليه شعراً كثيراً. قال مروان بن أبي حفصة: كان هدبة أشعر الناس منذ دخل السجن إلى أن أقيد منه.

قصائد ثعلبة بن عامر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس