الديوان » العصر العباسي » البحتري »

يا برق أفرط في اعتلائك

يا بَرقُ أَفرِط في اِعتِلائِك

أَو صُب بِجودِكِ وَاِنهِمائِك

أَو كَشِّفِ الظَلماءَ بِالـ

ـنورِ المُضيءِ مِنِ اِنجِلائِك

ما أَنتَ كَالحَسَنِ بنِ مَخـ

ـلَدَ في اِقتِرابِكَ وَاِنتِوائِك

إِنّي وَجَدتُ ثَناءَهُ

في الناسِ أَشرَفَ مِن ثَنائِك

وَأَرى نَداهُ بِمالِهِ

يَعلو نَداكَ لَنا بِمائِك

وَضِياؤُهُ في البِشرِ أَو

لى بِالفَضيلَةِ مِن ضِيائِك

وَسُمُوُّهُ لِلمَجدِ أَز

كى مِن سُمُوِّكَ وَاِرتِقائِك

نَفسي فِداؤُكَ إِنَّ حَظـ

ـظي كَونُ نَفسي مِن فِدائِك

قَد سارَتِ الرُكبانُ بِالـ

ـخَبَرِ المُعَجِّبِ عَن وَفائِك

وَتَحَدَّثوا عَن نُجحِ وَعـ

ـدِكَ في السَماحِ وَصِدقِ وائِك

فَعَلامَ أَغدو لِاِحتِثا

ثِكَ أَو أُهَجِّرُ لِاِقتِضائِك

سِيَما وَما أَولَيتَهُ

بِالأَمسِ كانَ عَلى اِبتِدائِك

وَيَسوؤُني تَركُ اِعتِما

دِكَ وَالتَأَخُّرُ عَن لِقائِك

وَنَقيصَةُ السيبِيِّ سَيـ

ـبَكَ وَالمُتَمَّمَ مِن عَطائِك

بِمِطالِهِ إِنّي أَعُد

دُ مِطالَهُ مِن غَيرِ رائِك

معلومات عن البحتري

البحتري

البحتري

الوليد بن عبيد بن يحيى الطائي, أبو عبادة البحتري (206هـ-284هـ/821م-897م) شاعر كبير، يقال لشعره (سلاسل الذهب). وهو أحد الثلاثة الذين كانوا أشعر أبناء عصرهم: المتنبي، وأبو تمام، والبحتري. قيل لأبي..

المزيد عن البحتري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة البحتري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس