يا لمة ضرب الزما

ن على معرسها خيامَهُ

للّه درك من خُزا

مى روضة عادت ثَغامه

فَوَرَبّه قامت به

للدين أشراط القيامه

لمضرج بدم النبو

ة ضارب بِيد الإمامه

متقسم يطأ السيو

ف مجرعاً منها حِمامه

منع الورود وماؤه

منه على طرف الثمامه

نصب ابن هند راسه

فوق الورى نصب العلامه

ومقبَّل كان النبي

بلثمه يشفي غرامه

قرع ابن هند بالقضيـ

ـب غراره فرط استضامه

وشدا بنغمته عليـ

ـه وصب بالفضلات جامه

والعدل أبلج ساطع

والدين ذو خال وشامه

يا ويح من ولَّى الكتا

ب قفاه والدنيا أمامه

ليُضرِّسَنَّ يد الندا

مة حين لا تغني الندامه

وليدركن على الكرا

مة سوء عاقبة الغرامه

وحمى أباح بنو يزيـ

ـدٍ عن طوائلهم حرامه

حتى اشتفوا من يوم بد

ر واستبدوا بالزعامه

لعنوا أمير المؤمنيـ

ـن بمثل إعلان الإقامه

لِم لَمْ تَخرِّي يا سما

ء ولم تصبّي يا غمامه

يا لعنة صارت على

أعناقهم طوق الحمامه

إن الإمامة لم تكن

للئيم ما تحت العمامه

يا سبط هند وابنها

دون البتول ولا كرامه

يا عين جودي للبقيـ

ـع وما به تشفى رغامه

جودي لمشهد كربلا

ء فوفري عني ذمامه

جودي بمكنون الدمو

ع وأرسلي بدداً تهامه

معلومات عن بديع الزمان الهمذاني

بديع الزمان الهمذاني

بديع الزمان الهمذاني

أحمد بن الحسين بن يحيى الهمذاني، أبو الفضل.(358هـ-398هـ/969م-1008م) أحد أئمة الكتاب. له (مقامات - ط) أخذ الحريري أسلوب مقاماته عنها. وكان شاعراً وطبقته في الشعر دون طبقته في النثر. ولد في..

المزيد عن بديع الزمان الهمذاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بديع الزمان الهمذاني صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس