الديوان » عبدالله زمزم » رسالةٌ على قلبها

عدد الابيات : 10

طباعة

أمشي إليكَ على رَيْثٍ.. من الخَجَلِ

خَطْوي بطيءٌ.. ونبضاتي على عَجَلِ!

اشتقتُ قلبكَ.. لكنْ غير واثقةٍ

من أنّكَ اليومَ مثلَ الأمسِ لم تَزَلِ!

قرأتُ شِعركَ حتّى كادَ يَقتلُني

كيفَ الذي عِشتَهُ فَردًا ولم تَقُلِ؟

يا ليتَ بعدَ ليالي بُعدِنا.. فرحًا

يأتي فيجمعنا دَهرًا من العَسَلِ

الحمدُ للّٰهِ أنّ الغَيبَ نَجهلُهُ

حتّى نخفّفَ ضيقَ النّفسِ.. بالأمَلِ

من كَوكبِ الأرضِ ما إلّاكَ يَشغلُني 

فلا أمانعُ لو عشنا على زُحَلِ

هل تَضحكُ الآنَ مثلي من مشاكلنا

وتَسهرُ اللّيلَ مُشتاقًا إلى "زَعَلي"؟

كم كنتَ تحتالُ.. لكن كنتُ طيّبةً

أرضى سريعًا ببعضِ الوردِ والحِيَلِ!

لو كنتَ تَعقلُ ما غادرتَني أبدًا

أو كنتُ أعقلُ.. ما فرّطتُ في رَجُلي!

إنّي أخافُ إذا عاد الزّمانُ بنا

ألّا نَعودَ إلى أيّامِنا الأُوَلِ!

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن عبدالله زمزم

عبدالله زمزم

15

قصيدة

عبد الله زمزم شاعر فلسطيني من قضاء عكا قرية أم الفرج بالأراضي المحتلة، تم تهجير أسرته إبان النكبة سنة 1948 م إلى الجنوب اللبناني، فهو من مواليد صور عام 1998 م، حاصل على درجة الليسانس في اللغة

المزيد عن عبدالله زمزم

أضف شرح او معلومة