أمة ٌ من رأسها منكسرة

و أمانيها عليها قَتَرة

يا أخيّا الحرفِ لا تكتبْ على

قبرها .. تخجلُ منها المقبرة

تأنفُ الأوراقُ من سيرته

ويعاديها مدادُ المحبرة

ما كتبنا الشعرَ إلا كي نرى

ماردا ًينفضُ عنها الغَبَرَة

أمةٌ يُغتالُ فيها مُقعدٌ

فبدتْ سوءتها المستترة

كان فيها قائماً وهي التي

أقعدتها نخوةٌ منبترة

ما سألنا الله نصرا ً وبه

ألفُ سجان ٍ نفته المأثرة

ورأتْ تاريخهُ مبتكَرا ً

ومتى تجدي الرؤى المبتكرة

يدهُ شلتْ وكم من عنق ٍ

شامخَ الرأي عظيم المفخرة

ليس من جرمٍ سوى في رأيه

يدهُ أهدتهُ ظلم المعصرة

أمة ٌ أقصى مناها أن ترى

وَهَمَ أيامٍ لها مندثرة

هرب الحسون من غاباته

وشدا البومُ بها و القبرة

أمةٌ تأكل من أبنائه

عظْمةَ الفكرِ ولحمَ التذكرة

لا أرها الله من سوأته

قصة ً مسهبة ًمختصرة

هي من قرن ٍ وقرنين ومن

ألف قرنٍ للسنا منتظرة

ما أرتنا من رؤاها عجبا ً

وارتنا الغصَّةَ المعتبرة

إنها أعجبُ مهزومٍ مضى

يرسمُ النصرَ بعطر المغفرة

إنها مهزومة ٌ في عمقه

إنما ألحانها منتصرة

آيةٌ للعُجْبِ ما تبدعهُ

من تلاوين لها مُستنكرة

تهدأ الأحزانُ من خيبته

وبها أفراحها مستعرة

هذه أمةُ لا حولَ و ل

قوةٍ ندركُ حتى الآخرة

إنها أمتنا يا صاحبي

إنها أمتنا المحتضَرة

معلومات عن كريم معتوق

كريم معتوق

كريم معتوق

عبد الكريم معتوق المرزوقي خريج آداب لغة عربية مواليد 1963 الامارات العربية المتحدة رئيس اتحاد وكتاب الامارات في ابوظبي الاصدارات : ديوان مناهل ديوان طوقتني ديوان طفولة ديوان ( هذا أنا )..

المزيد عن كريم معتوق

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة كريم معتوق صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس