الديوان » العصر العباسي » البحتري »

يا سعيد والأمر فيك عجيب

يا سَعيدٌ وَالأَمرُ فيكَ عَجيبُ

أَينَ ذاكَ التَأهيلُ وَالتَرحيبُ

نَضَبَت بَينَنا البَشاشَةُ وَالوُ

دُّ وَغارا كَما يَغورُ القَليبُ

زُرتَ رِفهاً فَأَخلَقَ الوَصلُ بِالوَصـ

ـلِ كَما يُخلِقُ الرِداءُ القَشيبُ

لا تَغُرَّنكَ جَولَةُ الدَهرِ إِنَّ الدَ

هرَ كانَ مُذنِباً سَيَتوبُ

وَتَعَجَّب مِن غَيرِ ما أَنا فيهِ

فَكَذا كانَ مُسلِمٌ وَحَبيبُ

حَفِظَ اللَهُ أَحمَدَ اِبنَ مَنيعٍ

ما سَرى كَوكَبُ وَهَبَّت جَنوبُ

كانَ خِلَّ الأَديبِ حَقّاً وَهَل يَعـ

ـرِفُ حَقَّ الأَديبِ إِلّا الأَديبُ

لَبِقٌ قُلقُلٌ لَهُ خُلُقٌ عَذ

بٌ وَوَجهٌ طَلقٌ وَصَدرٌ رَحيبُ

ما نَصيبونَ لي بِدارٍ وَمالي

بِنَصيبَينِ غَيرَ عِرضي نَصيبُ

فَتَجَمَّل لَنا قَليلاً كَما كُنـ

ـتَ فَإِنَّ الرَحيلَ عَنكَ قَريبُ

معلومات عن البحتري

البحتري

البحتري

الوليد بن عبيد بن يحيى الطائي, أبو عبادة البحتري (206هـ-284هـ/821م-897م) شاعر كبير، يقال لشعره (سلاسل الذهب). وهو أحد الثلاثة الذين كانوا أشعر أبناء عصرهم: المتنبي، وأبو تمام، والبحتري. قيل لأبي..

المزيد عن البحتري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة البحتري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس