الديوان » العصر الأندلسي » ابن قلاقس »

لو شاء بل بها ذيول الحندس

لو شاءَ بَلّ بها ذُيولَ الحِندِسِ

واعتاضَها من صُبحهِ المتنفّسِ

لكنه جحدَ الغرامَ وخاف أن

يوحي إليك بها لسانُ الأكؤُسِ

فاحبِسْ أعنَّتَها لديكَ فحسبُه

طرْفٌ عنانُ دموعِه لم يُحبَسِ

بين الحُميّا والمُحيّا نسبةٌ

أوَ لستَ تسمعُ بالنهارِ المُشمِسِ

أذكرْتُه الزمنَ القديمَ وإنما

أذكرتُه الزمن القديم وما نَسي

دهرٌ كأنّ صباحَه ومساءهُ

يتنازعانِ صفاتِ أشْنَبَ ألْعَسِ

لطمَ الشقيقُ عليه صفحةَ خدّهِ

وأفاضَ دمعَ الطّلّ طَرْفَ النرجِسِ

حتى إذا أفلت نجوم كماله

والتف صبح كؤوسه بالحندسِ

أدِمِ الغرامَ فإن بكيت فإنما

هذي الدموع حَبابُ تلك الأكؤسِ

ولقدْ قدَحْتَ زِنادَ شوقٍ طالما

أورى شَرارَ المَدْمَع المتبجّسِ

معلومات عن ابن قلاقس

ابن قلاقس

ابن قلاقس

ابن قلاقس نصر بن عبد الله بن عبد القوي اللخمي أبو الفتوح الأعز الإسكندري الأزهري. شاعر نبيل، من كبار الكتاب المترسلين، كان في سيرته غموض، ولد ونشأ بالإسكندرية وانتقل إلى..

المزيد عن ابن قلاقس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن قلاقس صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس