الديوان » العصر الأندلسي » ابن خفاجه » تهاداني لذكركم ارتياح

عدد الابيات : 12

طباعة

تَهاداني لِذِكرِكُمُ اِرتِياحُ

فَبِتُّ وَكُلُّ جانِحَةٍ جَناحُ

وَدَمعي جِريَةً مَطَرٌ تَوالى

وَجِسمي هِزَّةً غُصنٌ يَراحُ

أَإِخواني وَلا إِخوانَ صِدقٍ

أُصافي بَعدَكُم إِلا الصِفاحُ

لِحُسنِ الصَبرِ دونَكُمُ حِرانٌ

وَلِلعَبَراتِ بَعدَكُمُ جِماحُ

فَدَيتُكُمُ بِنَفسي مِن كِرامٍ

يَهُزُّ بِهِم مَعاطِفَهُ السَماحُ

أَرى بِهِمِ النُجومَ وَلا ظَلامٌ

وَأَوضاحَ النَهارِ وَلا صَباحُ

تَخايَلُ نَخوَةً بِهِمِ المُذاكي

وَتَعسِلُ هِزَّةً لَهُمُ الرِماحُ

لَهُم هِمَمٌ كَما شَمَخَت جِبالٌ

وَأَخلاقٌ كَما دَمِثَت بِطاحُ

وَجارِيَةٍ رَكِبتُ بِها ظَلاماً

يَطيرُ مِنَ الرِياحِ بِها جَناحُ

إِذا الماءُ اِطمَأَنَّ فَرَقَّ خَصراً

عَلا مِن مَوجِهِ رِدفٌ رَداحُ

وَقَد فَغَرَ الحَمامُ هُناكَ فاهُ

وَأَتلَعَ جيدَهُ الأَجَلُ المُتاحُ

فَما أَدري أَمَوجٌ أَم قُلوبٌ

وَأَنفاسٌ تُصَعِّدُ أَم رِياحُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن خفاجه

avatar

ابن خفاجه حساب موثق

العصر الأندلسي

poet-abn-khafajah@

260

قصيدة

4

الاقتباسات

37

متابعين

ابن خفاجة 450 - 533 هـ / 1058 - 1138 م إبراهيم بن أبي الفتح بن عبد الله بن خفاجة الجعواري الأندلسي. شاعر غَزِل، من الكتاب البلغاء، غلب على شعره ...

المزيد عن ابن خفاجه

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة