الديوان » العصر الأندلسي » الميكالي »

بنفسي غزال صار للحسن كعبة

عدد الأبيات : 3

طباعة مفضلتي

بِنَفسي غَزالٌ صارَ لِلحُسنِ كَعبَةً

تُحَجُّ مِن الفَجِّ العَميقِ وَتُعبَدُ

دَعاني الهَوى فيهِ فَلَبّيتُ طائِعاً

وَأَحرَمَتُ بِالإِخلاصِ وَالسَعيُ يَشهَدُ

فَجفنيَ لِلتَّسهيدِ وَالدَمعِ قارِنٌ

وَقَلبي فيهِ بِالصَبابَةِ مُفرِدُ

معلومات عن الميكالي

الميكالي

الميكالي

عبيد الله بن أحمد بن علي الميكالي أبو الفضل. أمير من الكتاب الشعراء، من أهل خراسان، صنف الثعالبي (ثمار القلوب) لخزانته وأورد في يتيمة الدهر محاسن ما نثره ونظمه. وكذلك..

المزيد عن الميكالي

تصنيفات القصيدة