الديوان » العصر الأندلسي » ابن خفاجه »

يا راكضا في شوط كل سيادة

يا راكِضاً في شَوطِ كُلِّ سِيادَةٍ

أَعيا تَرَسُّلُهُ الرِياحَ لَحاقا

مُتَيَقِّظاً تَندى حَواشي لَفظِهِ

سَلَساً وَيَلفَحُ فَهمُهُ إِحراقا

ما حامِلٌ خُطَطَ المَهابَةِ خامِلٌ

ماقامَ في العَلياءِ يَنقُلُ ساقا

مُتَعَذِّبٌ مازالَ يَضرِبُ يَومَهُ

كَدّاً وَيُحنِقُ لَيلَهُ إِشفاقا

ما إِن يَسيرُ مَعَ الصَباحِ لِشَأنِهِ

حَتّى يَشُدَّ مَعَ النُفوسِ نِطاقا

معلومات عن ابن خفاجه

ابن خفاجه

ابن خفاجه

ابن خفاجة 450 - 533 هـ / 1058 - 1138 م إبراهيم بن أبي الفتح بن عبد الله بن خفاجة الجعواري الأندلسي. شاعر غَزِل، من الكتاب البلغاء، غلب على شعره..

المزيد عن ابن خفاجه

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن خفاجه صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس