الديوان » العصر الأندلسي » المعتمد بن عباد »

لما تماسكت الدموع

لمّا تَماسَكتِ الدُموعُ

وَتنبّهَ القَلبُ الصَديعُ

وَتَناكَرَت هِمَمي لَما

يَستامها الخَطبُ الفَظيعُ

قالوا الخُضوعُ سياسَةٌ

فليبدُ مِنك لَهُم خُضوعُ

وَأَلَذُّ مِن طَعم الخُضو

عِ عَلى فَمي السَمُّ النَقيعُ

إِن يسلب القَومُ العدى

مُلكي وتسلمني الجُموعُ

القَلبُ بَينَ ضُلوعِه

لَم تسلم القَلبَ الضُلوعُ

لَم أَستَلَب شرفَ الطبا

ع أيسلَبُ الشَرفُ الرَفيعُ

قَد رُمتُ يَومَ نِزالِهم

أَلا تُحصّنَني الدُروعُ

وَبَرَزتُ لَيسَ سِوى القَمي

صِ عَن الحَشى شيءٌ دفوعُ

وَبَذَلتُ نَفسي كَي تَسي

لَ إِذا يَسيل بِها النَجيعُ

أَجَلي تَأَخَّرَ لَم يَكُن

بِهَوايَ ذُلّيَ وَالخُشوعُ

ما سرتُ قَطُّ إِلى القِتا

ل وَكان مِن أَمَلي الرُجوعُ

شِيَمُ الألى أَنا مِنهُمُ

وَالأَصلُ تَتبَعه الفُروعُ

معلومات عن المعتمد بن عباد

المعتمد بن عباد

المعتمد بن عباد

المعتمد بن عبَّاد' هو ثالث وآخر ملوك بني عبَّاد على إشبيلية. خلف والده في حكم مدينة إشبيلية بالأندلس، ثم وسَّع ملكه ليَضمَّ إليه قرطبة وبلنسية ومرسية ومدناً أخرى كثيرة حتى..

المزيد عن المعتمد بن عباد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة المعتمد بن عباد صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس