الديوان » العصر الأندلسي » المعتمد بن عباد »

قيدي أما تعلمني مسلما

قَيدي أَما تَعلمني مُسلما

أَبَيتَ أَن تُشفِقَ أَو تَرحَما

دَمي شَرابٌ لَكَ وَاللَحمُ قَد

أَكَلتهُ لا تَهشم الأَعظُما

يُبصِرُني فيكَ أَبو هاِشمٍ

فَيَنثَني وَالقَلبُ قَد هُشِّما

اِرحَم طُفَيلاً طائِشاً لُبّهُ

لَم يَخشَ أَن يأتيكَ مُستَرحِما

واِرحَم طُفَيلاً طائِشاً لُبّهُ

جَرّعتَهُنَّ عَلَيهِ لِلبُكاء العَمى

مِنهُنَّ مَن يَفهَم شَيئاً فَقَد

خِفنا عَلَيهِ لِلبُكاء العَمى

وَالغَيرُ لا يَفهَمُ شَيئاً فَما

يَفتَحُ إِلّا للرّضاعِ فَما

معلومات عن المعتمد بن عباد

المعتمد بن عباد

المعتمد بن عباد

المعتمد بن عبَّاد' هو ثالث وآخر ملوك بني عبَّاد على إشبيلية. خلف والده في حكم مدينة إشبيلية بالأندلس، ثم وسَّع ملكه ليَضمَّ إليه قرطبة وبلنسية ومرسية ومدناً أخرى كثيرة حتى..

المزيد عن المعتمد بن عباد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة المعتمد بن عباد صنفها القارئ على أنها قصيدة وطنيه ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس