الديوان » العصر الأندلسي » ظافر الحداد »

لما تلطفت حتى صح وعدك لي

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

لما تَلطَّفتَ حتى صحَّ وَعْدُكَ لي

في مَقْصِدي وَثِقتْ بالنجحِ آمالىِ

يَفديك كلُّ عريضِ الجاهِ ليس له

جودٌ يُرَى غيرَ أعذار وأَعْلالِ

كأن سائَله فيما يُحاوله

منه مُسائلُ أعلامٍ وأطلال

كفَّت عن الخير كفٌّ منه باخِلة

كأنها بين أَصْفاد وأغلال

لأَشْكرَنّك شُكْرا لا انقضاءَ له

فإنْ أمُتْ شَكرتْك الدهرَ أقوالي

وما يُكافِى على فضلٍ تُقَلِّدهُ

لكنه الجهدُ في فقري وإقلالي

معلومات عن ظافر الحداد

ظافر الحداد

ظافر الحداد

ظافر بن القاسم بن منصور الجذامي أبو نصر الحداد. شاعر، من أهل الإسكندرية، كان حداداً. له (ديوان شعر - ط)، ومنه في الفاتيكان (1771 عربي) نسخة جميلة متقنة وفي خزانة..

المزيد عن ظافر الحداد

تصنيفات القصيدة