الديوان » العصر الايوبي » بلبل الغرام الحاجري »

لو أنكرت لحظات طرفك مصرعي

لَو أَنكرَت لَحَظاتُ طَرفِكَ مَصرَعي

شَهِدَت بِفَتكَتِها حَواشي البرقع

طلّ الدَم المِهراق يَومَ سُوَيقَةٍ

ما بَينَ وَقفَةِ مودِعٍ وَمُوَدّعِ

يا سائِقَ الأَظعانِ لا تَلوي بِها

عَن بانِ كُثبانِ اللَوى وَالأَجرَعِ

مِل بِالعِطاشِ الحَائِماتِ فَما لَها

في مَورِدٍ غَيرِ الحِمى مِن مَشرَعِ

وَإِذا جَفاجَفنُ السَحابِ فَرِد بِها

ما سالَ في أَعقابِها مِن مَدمَعي

أَهدي السَلام وَلَيسَ كُلّ تَحِيَّةٍ

لِلصَبِّ في إِهدائِها مِن مَقنَعِ

فَإِذا الخَيالُ أَطافَ حَولي لَم يَجِد

إلاخيالا مِثلَهُ في مَوضِعي

فَالآنَ خُنتِ العَهدَ يا ذاتَ اللَمى

وَصَرَمتِ حَبلَ مواصِلٍ لَم يَقطَعِ

وَظَنَنتِ أَنَّ الوُدَّ فيما بَينَنا

باقٍ وَحُسنَ العَهدِ غَيرَ مُضَيَّعِ

هَل عَيشُنا بِلوى الأُجَيرِعِ راجِعٌ

وَمَواقِف قَضَّيتُها في لَعلَعِ

مِنّي السَلامُ إِلَيكَ غَيرَ مَغارِقٍ

يُهدي إِلَيكَ مَعَ الرِكابِ الطلعِ

وَلَئِن دَنَت دارٌ بنايا مُنيَتي

بَرَدَت بِقُربِكَ جَمرَةٌ في أَضلُعي

معلومات عن بلبل الغرام الحاجري

بلبل الغرام الحاجري

بلبل الغرام الحاجري

بلبل الغرام الحاجري هو حسام الدين عيسى بن سنجر بن براهم الحاجري , شاعر رقيق الألفاظ حسن المعاني تركي الأصل من أهل إربل ينسب إلى بلدة حاجر من بلاد الحجاز..

المزيد عن بلبل الغرام الحاجري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بلبل الغرام الحاجري صنفها القارئ على أنها قصيدة عتاب ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس