الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

ولو أن نكسا خامل الذكر جاهلا

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

ولو أن نِكساً خامل الذكر جاهلاً

مقام المعالي باخل الرأي واليّدِ

بكيء الحِجا نزر الدراية معرضاً

عن الفضل ضِلِّيلَ المُنى غير مهتد

غدا لمساعي الصاحب الصدر سامعاً

هداهُ إِلى العلياء ذِكْرُ محمَّدِ

هداهُ حديثٌ من أغَرَّ مُهذَّبٍ

عليمٍ بكسب المجد طَّلاع أنجد

اذا ما أفادَ المالَ والعِزَّ سعْيهُ

تقسمه جارٌ طريد ومُجْتَدِ

فيكرهُ أنْ تمضي من الدهر ساعة

ولم يُرَ فيها بين حامٍ ومُرْفدِ

يُنيخُ الرجالُ المُسنتون بأرضهِ

إِلى ناضرٍ من خُرَّم العيش اُغْيد

إِلى ذروةٍ شمَّاء من شرفِ العُلى

بناها فأعلى سيدٌ بعد سيدِ

يموتُ لديها المَحل والمحل عارقٌ

ويحذرُها بأسُ الحسام المهنَّد

وما عضد الدين الجوادِ بواجِدٍ

نظير عُلاهُ من فخارٍ وسؤددِ

فتىً يتقاضى جودهُ لِعُفاتهِ

تبرُّعه فعل الغريم اليَلَنْدَدِ

كريمُ السجايا لا يقارن هُجنة ال

جفاةِ ولا يدنو للهوٍ ولا دَدِ

فهُنِّيَ بالعيد السعيد ومجدهِ

ولا زالَ ينْضو مُنهَجا بمجدَّدِ

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

تصنيفات القصيدة