الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

إذا شئت أن تلقى المناقب والعلى

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

إذا شِئتَ أن تلقى المناقب والعُلى

تجمَّعْن في شخص من الناس واحد

وفاءً وجوداً واصْطباراً ونَجْدةً

وديناً إذا الْتاثَتْ كِرامُ العَقائدِ

فللصاحب الصَّدر الكبير تجمَّعَتْ

شَتائتُها والدَّهْرُ أكبرُ شاهِدِ

فما عضد الدين الجوادُ فتى النَّدى

نظيراً لهُ في المكْرُماتِ بواجِدِ

فتىً لا يكفُّ العُدْمُ جودَ يمينِه

ولا يسْتفزُّ الحِلْم روعُ الشدائد

ولا يبْذُلُ المعروفَ إِلا تبرُّعاً

إذا كدَّر المعروف شوْبُ المَواعِد

أشَدُّ من الهوْجاء عند اعْتزامِهِ

وذو هَضباتٍ حِلْمُهُ وقَعائدِ

وسافعُ قيْظٍ في الحفيظةِ لافِحٌ

وذو خَصرٍ في السَّلْم عذب الموارد

وكاليث يُرْدي كلَّ قرْنٍ مُنازلٍ

وكالغيث يُحْيي كلَّ أغْبرَ هامِد

نماهُ إِلى إِحْرازِ كلِّ شَديدةٍ

من المجد مسعى كلِّ أرْوعَ ماجد

من النُّبُلِ الغُرِّ الذين إذا ادَّعوا

أقَرَّ وألْقى فخرهُ كلُّ جاحِدِ

سِراعٌ إلى صوتِ الصَّريخ وثرْوةِ

الفقيرِ ومجموعِ العُلى والمَحامِدِ

فهُنِّيَتِ الأعْيادُ منهُ بِسالِمٍ

مَدى الدهرِ باقٍ للمكارمِ خالدِ

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

تصنيفات القصيدة