الديوان » العصر العثماني » الامير منجك باشا »

إنما الناس نحن في كل دار

إِنَّما الناس نَحنُ في كُلِ دار

وَنُداري وَما بِنا مِن بِداري

لَو أَرَدنا غَير الجِياد رَكِبنا

حَيثُ سِرنا عَلى الأُسود الضَواري

غَيرَ أَن الأَيّام قَد حارَبَتنا

لِاعتِراض مِنا عَلى الأَقدار

كُنتُ كَالبَدر إِذ عَراهُ كُسوف

وَنَجا في السَما ضَئيل الدَراري

كُنتُ كَالشَمس حينَ يَحجبها الغَي

م فَتَروي العُيون عَن أَبصار

كُنتُ كَالعَنبَر الَّذي فاحَ طيباً

حَيثُ يَلقى مِن الزَمان بِنار

كُنتُ كَالجَوهَر الَّذي صانَهُ الدَه

ر لِحرص عَلَيهِ وَسَط البِحار

كُنتُ كَالرَوض إِذ جَفَتهُ غَيوث

لِحُظوظ فَأَخصَبَت أَشعاري

كُنتَ كَالصَقر إِذ لَوَتهُ عَن الصَي

د بِغاث مِن أَشأم الأَطيار

إِن يَكُن عز مُسعف وَنَصير

ما لِحزب الأَحراب مِن أَنصار

معلومات عن الامير منجك باشا

الامير منجك باشا

الامير منجك باشا

منجك بن محمد بن منجك بن ابي بكر بن عبد القادر بن ابراهيم بن منجك اليوسفي الكبير اكبر شعراء عصره من اهل دمشق من بيت امارة و رياسة انفق في..

المزيد عن الامير منجك باشا

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الامير منجك باشا صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس