الديوان » العصر العثماني » الامير منجك باشا »

قصر الأمير بوادي النير بين سقى

قَصر الأَمير بَوادي النير بين سَقى

رياك عَني مِن الوَسميّ مِدرار

كَم مَنزل فيكَ أَيام هَواجرها

أَصائل وَلياليهنَّ أَسحار

حَيث الشَبيبة بكر في غضارتها

وَلِلصَبابة أَحلاف وَأَنصارُ

حَيث الرِياض تَغنيني حَمائمها

بِالدَف وَالجنك وَالمَيطورلي جار

حَيث الخَمائل أَفلاك بِها طَلَعَت

زهر مِن الزهر وَالندمان أَقمار

حَيث المُدامة رَقت في زجاجتها

يُديرها قاتن الأَجفان سحار

عُطرية نَفضت فيها عَوارضهُ

فَتيق مسك لَهُ الأَرواح سفار

ياقوتة أَفرَغَت في قشر لُؤلؤَةٍ

فَلاحَ للشُرب مِنها النور وَالنار

شَمس تَعاطَيتها مِن راحَتي قَمَر

لَهُ مِن الحُسن ما يَرضى وَيَختار

يَسعى إِلَيَّ بِها تَحت الدُجا حذراً

مِن الوشاة لِأَن اللَيل ستار

مُتَوج الراح بِالأبريق ذو قَرط

مثل الهِلال لَهُ الجَوزاءُ زِنار

يَسقي وَأَسقيهِ مِن ثَغر وَمِن قَدَح

إِلى الصَباح فَمرباح وَمخسار

يَضمنا بِأَعالي القَصر ثَوب هَوى

زُرت عَلَيهِ مِن الأَشواق أَزرار

أَمتع الطَرف مِني في مَحاسنه

وَلَيسَ عِندي مِن العُذال أَشعار

حَتّى تَيقظ دَهري بَعدَما غَفلت

عَني حَوادثهُ وَالدَهرُ غَدار

معلومات عن الامير منجك باشا

الامير منجك باشا

الامير منجك باشا

منجك بن محمد بن منجك بن ابي بكر بن عبد القادر بن ابراهيم بن منجك اليوسفي الكبير اكبر شعراء عصره من اهل دمشق من بيت امارة و رياسة انفق في..

المزيد عن الامير منجك باشا

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الامير منجك باشا صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس