خَفض عَليك مفنّدي

أَنا عَبد هَذا السَيّدِ

ملك رَعيتهُ القُلو

ب غَدَت لَهُ طَوع اليَد

أَمسى وَأَصبح في هَوا

هُ بحيرة وتنهدِ

رَقَدت عُيون النيرا

ت وَلوعتي لَم تَرقُد

أَفدي بَياضاً ساطِعاً

مِن بُردَتيهِ بِأَسوَدِ

وَأَنا الشَهيد وَلَحظُهُ

الجاني عَليَّ وَلا يَدِ

قَسَماً بِنَرجس مُلقَتي

هِ وَخَدِهِ المُتَوردِ

وَبِغُصن قامَتِهِ الرَطي

ب وَعَطفُهُ المُتَأود

وَبِما حَواهُ ثَغرَهُ

مِن لُؤلؤ مُتَنضدِ

وَبِسحر ناظِرِهِ الَّذي

هاروت عَنهُ بِمَرصِدِ

وَبِلَيل مُرسَل فرعَهُ

الفاحم المُتَجَعِدِ

وَبِطَلعة لَكَ يا عَلي

مِنها الجَمال بِمَشهَدِ

إِن المَحاسن كُلَها

جُمِعَت لَديكَ بِمُفرَدِ

معلومات عن الامير منجك باشا

الامير منجك باشا

الامير منجك باشا

منجك بن محمد بن منجك بن ابي بكر بن عبد القادر بن ابراهيم بن منجك اليوسفي الكبير اكبر شعراء عصره من اهل دمشق من بيت امارة و رياسة انفق في..

المزيد عن الامير منجك باشا

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الامير منجك باشا صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس