الديوان » العصر العثماني » الامير منجك باشا »

هاتها والزمان عنك نؤوم

هاتها والزَمان عَنكَ نُؤوم

حَيث مِنها يسقيك ريمٌ فَريم

وَتَرى حَولَكَ الحِسان قِياماً

لا سِواها عَلى المدام النَديم

وَتَفتّ العُقول في الكاس مِنها

لَحظات عَليك سحر عَظيم

وَإِذا ما غَدَت تَفض حَديثاً

قُلت هاتَ مِنهُ وَيَكفي القَديم

وَقُدود هِيَ الغُصون وَلَكن

ما سَقاها إِلّا النَعيم النَعيم

وَوُجوه كَأَنَّها نَثر الوَر

د عَلَيها مِن الرِياض النَسيم

خَجلت قُلت لُؤلؤ ما نَراهُ

أَم بُدور قَد كَلَلتها النُجوم

فَنُجوم نَهديك لِلراح شُرباً

وَنُجوم عَلى الوُشاة رُجوم

لَم يَذُق طَعم ما أَقول مِن الشع

ر لِعُمري إِلّا الكَريم الكَريم

معلومات عن الامير منجك باشا

الامير منجك باشا

الامير منجك باشا

منجك بن محمد بن منجك بن ابي بكر بن عبد القادر بن ابراهيم بن منجك اليوسفي الكبير اكبر شعراء عصره من اهل دمشق من بيت امارة و رياسة انفق في..

المزيد عن الامير منجك باشا

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الامير منجك باشا صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس