الديوان » العصر المملوكي » ابن نباته المصري »

لا ورشف اللمى ولثم الخدود

لا ورشفِ اللّمى ولثم الخدود

ما عذولي عليك غير حسود

هائمٌ في هواك مثلي ولكن

يدفعُ الوهم عنك بالتفنيد

يا مليحاً طرفي به في نعيم

وفؤادِي في النارِ ذات الوقود

لا تسلْ عن مسيل دمعي بخدِّي

قتلَ الدمعُ صاحب الأخدود

كلّ يوم تروع قلباً خليًّا

يا بديع الحلى بحسن جديد

حبَّذا في حلاك لامُ عذارٍ

لابْتداءِ الغرام والتوكيد

لك وجهٌ يعزى له كلّ حسنٍ

كاعْتزاءِ العلى إلى محمود

سيدٌ في مديحه بهجة الصد

ق كمثلِ التسبيح والتحميد

وإمامٌ أضحت إلى فضلهِ الأق

لام ما بين ركعٍ وسجود

ليس فيه عيبٌ سوى أنَّ نعما

هُ تفيد الأحرار رِقّ العبيد

ومعاني ألفاظه تنفث الس

حرَ على بعدها من التعقيد

كلّ سجع يهيم وهو مداد

فوقَ غصنِ اليراع بالتغريد

وقريض سلا به كلّ راوٍ

عن حبيبٍ وشاب رأس الوليد

خصَّ في وصفِ لفظه وبهاه

بأمينٍ على الورى ورشيد

وحمته سطوره بصفوفٍ

زحفت من طروسه ببنود

فإذا جرَّد اليراع فحدّث

عن سطا كفهِ حديث الجنود

يا أخا الفضل لا يعطل في با

بك جيدٌ ومسمعٌ من عقود

أصبح الدهر جنَّةً بك زهرا

ءَ فعشْ في الأنامِ عيش الخلود

لو تصدَّى عبد الحميد لعليا

كَ لَلَجَّتْ أسبابها في الصعود

ورَبا كلّ ساعةٍ فضلك الج

مّ وعبد الحميد عبد الحميد

بكَ فازتْ يدي وأنجبَ ظنِّي

وزكا مقصدي وسار قصيدي

كُنَّ موتى بنات فكرِي ولكن

بعثت من مقامك المحمود

معلومات عن ابن نباته المصري

ابن نباته المصري

ابن نباته المصري

محمد بن محمد بن محمد بن الحسن الجذامي الفارقي المصري أبو بكر جمال الدين. شاعر عصره، وأحد الكتاب المترسلين العلماء بالأدب، أصله من ميافارقين، ومولده ووفاته في القاهرة. وهو من..

المزيد عن ابن نباته المصري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن نباته المصري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس