الديوان » العصر المملوكي » ابن نباته المصري »

رشقتني من اللحاظ بغمزه

رشقتني من اللحاظ بغمزه

وتثنت كصعدةٍ مهتزّه

غادة عقربت على الخدِّ صدغاً

من عيون الأنام يحرس كنزه

يا لغيداء حسنها يقطع القل

ب وطرفي هو الذي حاز حرزه

تتمشى في سفح جلّق وهْناً

فيكاد الشذا يفوح بغزه

أنا في حبها كُثير عشقٍ

وقليلٌ لنعلها خدّ عزّه

ليَ من خدِّها ومن مرشفيها

ولماها نُقلٌ وراحٌ ومنزه

كيف لي بالخلاص فيها من الح

بّ وقلبي من صدغها تحت رزه

كم لحالي بها خضوعٌ وذلٌّ

وبنعمى موسى اعتلاءٌ وعزّه

سيدٌ ما أمدّ شقة عليا

ه على المعتفي وأرفع بزّه

ألبسته آباؤه ثوبَ مجدٍ

فغدا بالجلال يرقم طرزَه

صاحبٌ وهو للنضار عدوٌّ

كلّ يومٍ يقضي عليه بوَكزه

في الندى حاتمٌ وفي الرأي عمرٌو

والتقاضي قيسٌ وفي البأس حمزه

كاد يوم الندى يذوب سماحاً

وأكفّ الأنام بالقحط كزه

ففداه كلّ امرئٍ يطلق الشات

م في لحمه ويحفظ خبزه

يا رئيساً أحيى الثنا بنوالٍ

كفّ عنا إزْلَ الزمانِ وإرْزَه

لك عزم أجرى السحاب بفضلٍ

قد غدا ساحباً من الحمد خزّه

وثنا أشغل الشفاهَ بذكرا

هُ فما لامرئٍ من الذكر نبزه

نابهُ العزّ مفصحٌ لو توخى

في كَراه قُسّ الخطاب لعزّه

كلما لاح مجده وقريضي

سبح الناظر الخبير ونزّه

ربوة الحلم قد أدار عليها

منطقي قهوة المدائح مزّه

معلومات عن ابن نباته المصري

ابن نباته المصري

ابن نباته المصري

محمد بن محمد بن محمد بن الحسن الجذامي الفارقي المصري أبو بكر جمال الدين. شاعر عصره، وأحد الكتاب المترسلين العلماء بالأدب، أصله من ميافارقين، ومولده ووفاته في القاهرة. وهو من..

المزيد عن ابن نباته المصري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن نباته المصري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس