الديوان » العصر المملوكي » ابن نباته المصري »

برغمي أن شرعت له رثاء

برغمي أن شرعت له رثاءً

ولم ألزمْ بتهنئةٍ شروعا

وليدٌ كان يا أسفي حبيباً

أبى تسيارُ كوكبه رُجوعا

وما قلبي إذاً حجرٌ فيسلو

هلالاً قبل ما اكتمل الطلوعا

فيا ولدي تولد حزن قلبٍ

فعمّ أصول بيتك والفروعا

ومسّ عيونَ من فارقت شرٌّ

فأصبح كلّ إنسانٍ جزوعا

أما والجاريات بصحن خدّ

بكت والموريات ورت ضلوعا

لقد أطفأ شميعة نور بيتٍ

ردًى كم مثلها أطفأ شموعا

معلومات عن ابن نباته المصري

ابن نباته المصري

ابن نباته المصري

محمد بن محمد بن محمد بن الحسن الجذامي الفارقي المصري أبو بكر جمال الدين. شاعر عصره، وأحد الكتاب المترسلين العلماء بالأدب، أصله من ميافارقين، ومولده ووفاته في القاهرة. وهو من..

المزيد عن ابن نباته المصري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن نباته المصري صنفها القارئ على أنها قصيدة رثاء ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس