الديوان » العصر الجاهلي » النابغة الذبياني »

نأت بسعاد عنك نوى شظون

نَأَت بِسُعادَ عَنكَ نَوىً شَظونُ

فَبانَت وَالفُؤادُ بِها رَهينُ

وَحَلَّت في بَني القَينِ بنُ جَسرٍ

فَقَد نَبَغَت لَنا مِنهُم شُؤونُ

تَأَوَّبَني بِعَمَّلَةَ اللَواتي

مَنَعنَ النَومَ إِذ هَدَأَت عُيونُ

كَأَنَّ الرَحلَ شُدَّ بِهِ خَذوفٌ

مِنَ الجَوناتِ هادِيَةٌ عَنونُ

مِنَ المُتَعَرِّضاتِ بِعَينِ نَخلٍ

كَأَنَّ بَياضَ لَبَّتِهِ سَدينُ

كَقَوسِ الماسِخيِّ أَرَنَّ فيها

مِنَ الشَرعيِّ مَربوعٌ مَتينُ

إِلى اِبنِ مُحَرَّقٍ أَعمَلتُ نَفسي

وَراحِلَتي وَقَد هَدَتِ العُيونُ

أَتَيتَكَ عارِياً خَلَقاً ثِيابي

عَلى خَوفٍ تُظَنَّ بيَ الظَنونُ

فَأَلفَيتُ الأَمانَةَ لَم تَخُنها

كَذَلِكَ كانَ نوحٌ لا يَخونُ

معلومات عن النابغة الذبياني

النابغة الذبياني

النابغة الذبياني

زياد بن معاوية بن ضباب الذبياني الغطفاني المضري، أبو أمامة. شاعر جاهلي، من الطبقة الأولى. من أهل الحجاز. كانت تضرب له قبة من جلد أحمر بسوق عكاظ فتقصده الشعراء فتعرض..

المزيد عن النابغة الذبياني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة النابغة الذبياني صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس