الديوان » العصر المملوكي » السراج الوراق »

لا غرو أن صغرت عن قدرك الرتب

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

لا غَرْوَ أَنْ صَغُرَتْ عَن قَدْرِكَ الرُّتَبُ

وَقَبْلَها قَصرَتْ عَن شَأْوِكَ الشُّهُبُ

مَافَاتَكَ الدَّهْرَ شَيْءٌ فَاتَ ذَا أَمَلٍ

أَدْرَكْتَ والقَومُ قَدْ أعْياهُمُ الطَّلَبُ

كَمْ عَظَّمتْكَ مُلُوكُ الأرضِ واعتَرَفَتْ

بِأنَّها قَصَّرَتْ مِن بَعْضِ مَا يَجِبُ

وَكانَ ذاكَ لأَسبابٍ يَمُتُّ بها

لا خَيْرَ في رَفْعِ قَدْرٍ مَالَهُ سَبَبُ

أَلبَستَ مِصْراً جَمالاً كانَ قَدْ سُلِبَتْ

قِدْماً وَمَا يَتَسَاوَى اللِّبْسُ والسَّلَبُ

فَما تَراقَصَ هذا النِّيلُ عَن عَبَثٍ

وإنَّما خَفَّ مَسْروراً بهِ الطَّرَبُ

قَدْ ضَمَّ حِلْمُكَ بَرَّيْهَا فَلا عَجَبٌ

هَبْ أَنَّ ذا جِلِّقٌ أوْ أَنّ ذا حَلَبُ

أَحْيَيْتَ ذِكْرَ مُلُوكٍ كانَ فَخرُهُمُ

أَنْ خَلّفُوكَ فَهُمْ بَاقُون مَا ذَهَبُوا

معلومات عن السراج الوراق

السراج الوراق

السراج الوراق

عمر بن محمد بن حسن، أبو حفص، سراج الدين الوراق. شاعر مصر في عصره. كان كاتباً لواليها الأمير يوسف بن سباسلار. له (ديوان شعر) كبير، في سبعة مجلدات، اختار منه..

المزيد عن السراج الوراق

تصنيفات القصيدة