الديوان » العصر المملوكي » السراج الوراق »

أبا المظفر ما ظفرت بنعمة

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

أَبَا المُظفَّرِ مَا ظَفِرْتُ بِنعْمَةٍ

إلاَّ وَجَدْتُكَ فَاتِحاً لي بَابَها

وإليكَ أُنهِي قِصَّةً لا سِيرةً

بِذيُولِ فَضْلِكَ أَعْلَقَتْ أسْبابَها

فَافْرِجٌ مَضِيقَ الكَرْبِ عَن فُرْجتِه

أَفْنَتْ لَدَى الشَّيْخِ الكَبِيرِ شَبَابَها

أَفنَيْتُ جِدَّتَها وَمَا خَانَ الصِّبَا

أَقْرانَها كَلاَّ وَلا أَتْرَابَها

وَلَطَالَمَا سَتَرَتْ قَبِيحَ مَلابِسي

مِن قَبْلِ مَاهَتَكَ الزَّمانُ حِجَابَها

وَغَدَتْ تُقِيمُ ليَ المحَافِلَ خِدُمَةً

جَعَلَتْ عَبِيداً لي بِها أَرْبَابَها

فَاغْنَمْ ثَنائي عَاجِلاً وَثَناءَهَا

وَارْبَحْ ثَوابي آجلاً وَثَوَابَها

وَاجْعَلْ لَها بَدَلاً وَعَطْفُكَ سَابِقٌ

تَوْكِيدَها وَمُحقِّقٌ إعْرابَها

معلومات عن السراج الوراق

السراج الوراق

السراج الوراق

عمر بن محمد بن حسن، أبو حفص، سراج الدين الوراق. شاعر مصر في عصره. كان كاتباً لواليها الأمير يوسف بن سباسلار. له (ديوان شعر) كبير، في سبعة مجلدات، اختار منه..

المزيد عن السراج الوراق

تصنيفات القصيدة