الديوان » العصر العثماني » ابن معتوق »

جعلتك بالسويدا من فؤادي

جَعلتكَ بالسويدا من فؤادي

ومن حدقي فَدَيتُكَ بالسوادِ

هوَيتكَ واِصطفيتكَ دون رهطي

وأولادي فكنت من الأعادي

جهلت أبوَّتي وجحدت حقّي

وقابلتَ المودَّة بالعنادِ

أتنسي حسنَ تربيتي ولطفي

وما سيقت إليكَ من الأيادي

رجوتكَ كالعصا لأوان شيبي

ومُعتمدي إِذا مالَت عمادي

وإن كَسرت يدُ الحدثان عظمي

ترى منهُ بِمنزلةِ الضمادِ

ولستُ إخال فيكَ يخيبُ ظنّي

وَيُخطي سهمُ حَدسي واِجتهادي

عساكَ عليَّ تعطفُ يا حبيبي

وتهجرُ ما تروم من البعادِ

معلومات عن ابن معتوق

ابن معتوق

ابن معتوق

شهاب الدين بن معتوق الموسوي الحويزي. شاعر بليغ، من أهل البصرة. فلج في أواخر حياته، وكان له ابن اسمه معتوق جمع أكثر شعره (في ديوان شهاب الدين -ط)...

المزيد عن ابن معتوق

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن معتوق صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس