الديوان » المخضرمون » أبو طالب »

ليت شعري مسافر بن أبي عمـرو

لَيتَ شِعري مُسافِرَ بنَ أَبي عَمـ

ـرٍو وَلَيتٌ يَقولُها المَحزونُ

أَيُّ شَيءٍ دَهاكَ أَوغالَ مَرآ

كَ وَهَل أَقدَمَت عَلَيهِ المَنونُ

أَنا حاميكَ مِثلَ آبائِيَ الزُهـ

ـرِ لِآبائِكَ الَّتي لا تَهونُ

مَيتُ صِدقٍ عَلى هُبالَةَ أَمسَيـ

ـتُ وَمِن دونِ مُلتَقاكَ الحُجونُ

رَجعَ الرَكبُ سالِمينَ جَميعاً

وَخَليلي في مَرمَسٍ مَدفونُ

بورِكَ المَيِّتُ الغَريبُ كَما بو

رِكَ نَضرُ الرَيحانِ وَالزَيتُونُ

مِدرَةٌ يَدفَعُ الخُصومَ بِأَيدٍ

وَبِوَجهٍ يزينُهُ العِرنينُ

كَم خَليلٍ يَزينُهُ وَاِبنُ عَمٍّ

وَحَميمٌ قَضَت عَلَيهِ المَنونُ

فَتَعَزَّيتُ بِالتَأَسّي وَبِالصَبـ

ـرِ وَإِنّي بِصاحِبي لَضَنينُ

كُنتَ لي عُدَّةً وَفَوقَكَ لا فَو

قَ فَقد صِرتُ لَيسَ دونَكَ دونُ

كانَ مِنكَ اليَقينُ لَيسَ بِشافٍ

كَيفَ إِذ رَجَّمَتكَ عِندي الظُنونُ

كُنتَ مَولىً وَصاحباً صادِقَ الخِبـ

ـرَةِ حَقّاً وَخُلَّةً لا تَخونُ

فَعَلَيكَ السَلامُ مِنّي كَثيراً

أَنفَدَت ماءَها عَلَيكَ الشُؤونُ

معلومات عن أبو طالب

أبو طالب

أبو طالب

عبد مناف بن عبد المطلب بن هاشم، من قريش، أبو طالب. والد علي (رض) وعم النبي (ص) وكافله ومربيه ومناصره. كان من أبطال بني هاشم ورؤسائهم، ومن الخطباء العقلاء الأباة. وله..

المزيد عن أبو طالب

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو طالب صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس