الديوان » المخضرمون » حسان بن ثابت »

الله أكرمنا بنصر نبيه

اللَهُ أَكرَمَنا بِنَصرِ نَبِيِّهِ

وَبِنا أَقامَ دَعائِمَ الإِسلامِ

وَبِنا أَعَزَّ نَبِيَّهُ وَكِتابَهُ

وَأَعَزَّنا بِالضَربِ وَالإِقدامِ

في كُلِّ مُعتَرَكٍ تُطيرُ سُيوفُنا

فيهِ الجَماجِمَ عَن فِراخِ الهامِ

يَنتابُنا جِبريلُ في أَبياتِنا

بِفَرائِضِ الإِسلامِ وَالأَحكامِ

يَتلو عَلَينا النورَ فيها مُحكَماً

قِسماً لَعَمرُكَ لَيسَ كَالأَقسامِ

فَنَكونُ أَوَّلَ مُستَحِلِّ حَلالِهِ

وَمُحَرِّمٍ لِلَّهِ كُلَّ حَرامِ

نَحنُ الخِيارُ مِنَ البَرِيَّةِ كُلِّها

وَنظامُها وَزِمامُ كُلِّ زِمامِ

الخائِضو غَمَراتِ كُلِّ مَنِيَّةٍ

وَالضامِنونَ حَوادِثَ الأَيّامِ

وَالمُبرِمونَ قُوى الأُمورِ بِعِزِّهِم

وَالناقِضونَ مَرائِرَ الأَقوامِ

سائِل أَبا كَرِبٍ وَسائِل تُبَّعاً

عَنّا وَأَهلَ العِترِ وَالأَزلامِ

وَاِسأَل ذَوي الأَلبابِ مِن سَرَواتِهِم

يَومَ العُهَينِ فَحاجِرٍ فَرُؤامِ

إِنّا لَنَمنَعُ مَن أَرَدنا مَنعَهُ

وَنَجودُ بِالمَعروفِ لِلمُعتامِ

وَتَرُدُّ عادِيَةَ الخَميسِ سُيوفُنا

وَنُقيمُ رَأسَ الأَصيَدَ القَمقامِ

ما زالَ وَقعُ سُيوفِنا وَرِماحِنا

في كُلِّ يَومِ تَجالُدٍ وَتَرامي

حَتّى تَرَكنا الأَرضَ سَهلاً حَزنُها

مَنظومَةً مِن خَيلِنا بِنِظامِ

وَنَجا أَراهِطُ أَبعَطوا وَلَوَ اِنَّهُم

ثَبَتوا لَما رَجَعوا إِذاً بِسَلامِ

فَلَإِن فَخَرتُ بِهِم لَمِثلُ قَديمِهِم

فَخَرَ اللَبيبُ بِهِ عَلى الأَقوامِ

معلومات عن حسان بن ثابت

حسان بن ثابت

حسان بن ثابت

حسان بن ثابت بن المنذر الخزرجي الأنصاري، أبو الوليد. الصحابي، شاعر النبيّ (ص) وأحد المخضرمين الذين أدركوا الجاهلية والإسلام. عاش ستين سنة في الجاهلية، ومثلها في الإسلام. وكان من سكان المدينة...

المزيد عن حسان بن ثابت

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة حسان بن ثابت صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس