الديوان » المخضرمون » حسان بن ثابت »

نصرنا رسول الله والدين عنوة

نَصَرنا رَسولَ اللَهِ وَالدينَ عَنوَةً

عَلى رَغمِ عاتٍ مِن مَعَدٍّ وَحاضِرِ

بِضَربٍ كَإيزاغِ المَخاضِ مُشاشُهُ

وَطَعنٍ كَأَفواهِ اللِقاحِ السَوادِرِ

وَسَل أُحُداً لَمّا اِستَقَلَّت شِعابُهُ

بِضَربٍ لَنا مِثلَ اللِيوثِ الخَوادِرِ

أَلَسنا نَخوضُ الخَوضَ في حَومَةِ الوَغى

إِذا طابَ وِردُ المَوتِ بَينَ العَساكِرِ

وَنَضرِبُ هامَ الدارِعينَ وَنَنتَمي

إِلى حَسَبٍ مِن جِذمِ غَسّانَ قاهِرِ

وَلَولا حَياءُ اللَهِ قُلنا تَكَرُّماً

عَلى الناسِ بِالخَيفَينِ هَل مِن مُنافِرِ

فَأَحياؤُنا مِن خَيرِ مَن وَطِئَ الثَرى

وَأَمواتُنا مِن خَيرِ أَهلِ المَقابِرِ

معلومات عن حسان بن ثابت

حسان بن ثابت

حسان بن ثابت

حسان بن ثابت بن المنذر الخزرجي الأنصاري، أبو الوليد. الصحابي، شاعر النبيّ (ص) وأحد المخضرمين الذين أدركوا الجاهلية والإسلام. عاش ستين سنة في الجاهلية، ومثلها في الإسلام. وكان من سكان المدينة...

المزيد عن حسان بن ثابت

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة حسان بن ثابت صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس