الديوان » المخضرمون » النابغة الجعدي »

دار حي كانت لهم زمن التو

دارُ حَيٍّ كانَت لَهُم زَمَنَ التَو

بَةِ لا عُزّلٍ وَلا أَكفالِ

لا أَرَى مِثلَهُم وَلَو قَذَفَ الأَع

داءُ فيهِم هَواجِرَ الأَقوالِ

مِن كُهولٍ غُلبٍ مَلاوِيثَ قَطّا

عِينَ قَدَّ الأَسِيرِ ذي الأَغلالِ

وَهُمُ مَهرَبُ الذَلِيلِ كَما يَه

رُبُ مَن خافَ في رُؤُوسِ الجِبالِ

لا ضِئالٌ وَلا عَواوِيرُ حَمّا

لُونَ يَومَ الخِطابِ للأَثقالِ

فِي وُجُوهٍ شُمِّ العَرانِينِ أَمثا

لِ الَدنانِيرِ شُفنَ بِالمِثقالِ

أقفَرَت مِنهُمُ الأَجارِبُ فالنَهيُ

وَحَوضَى فَرَوضَةُ الأَدحالِ

فَحُبَيٌّ فَالثَغرُ فَالصَفحُ فَالأَج

دَادُ قُفرٌ فالكُورُ كُورُ أُثالِ

هاجَرُوا يَطلُبُونَ ما وَعَدَ اللَ

هُ فَبانُوا وَجارُهُمُ غَيرُ قالِ

فَسَلامُ الإِلهِ يَغدُو عَليهِم

وَفُيُوءُ الفِردوسِ ذاتُ الظِلالِ

أَرِجاتٌ يَقضِمنَ مِن قُضُبِ الرَندِ

بِثَغرٍ عَذبٍ كَشَوكِ السِّيالِ

هَل تَرى غَيرَها تُطالِعُ مِن بَط

نِ حُبَيٍّ فَروضَةِ الأَجزالِ

بِالخَلايا أتاكَ مِن أَهلِ غَرسا

نَ بجُندٍ مُجَمَّرٍ بِأَزالِ

غَيرُ بِدعٍ مِنَ الجِيادِ وَلا يَج

نَبنَ إِلاَّ عَلى عَدُوٍّ مُخالِي

معلومات عن النابغة الجعدي

النابغة الجعدي

النابغة الجعدي

قيس بن عبد الله بن عُدَس بن ربيعة الجعدي العامري، أبو ليلى. شاعر مفلق، صحابي. من المعمرين. اشتهر في الجاهلية. وسمي (النابغة) لأنه أقام ثلاثين سنة لا يقول الشعر ثم نبغ..

المزيد عن النابغة الجعدي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة النابغة الجعدي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس