الديوان » المخضرمون » الأعشى » أبلغ بني قيس إذا لاقيتهم

عدد الابيات : 6

طباعة

أَبلِغ بَني قَيسٍ إِذا لاقَيتَهُم

وَالحَيَّ ذُهلاً هَل بِكُم تَعيِيرُ

زَعَمَت حَنيفَةُ لا تُجيرُ عَلَيهِمُ

بِدِمائِهِم وَأَظُنُّها سَتُجيرُ

كَذَبوا وَبَيتِ اللَهِ يَفعَلُ ذَلِكُم

حَتّى يُوازِيَ حَزرَماً كِنديرُ

أَو أَن يَرَوا جَبّارَها وَأَشاءَها

يَعلو دُخانٌ فَوقَها وَسَعيرُ

هَل كُنتُمُ إِلّا دَوارِجَ حُشوَةً

دَفَعَت كَواهِلُ عَنكُمُ وَصُدورُ

أَأَثالُ إِنَّكَ إِن تُطِع في هَذِهِ

تُصبِح وَأَنتَ مُوَطَّأٌ مَكثورُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الأعشى

avatar

الأعشى حساب موثق

المخضرمون

poet-al-asha@

82

قصيدة

2

الاقتباسات

171

متابعين

ميمون بن قيس بن جندل، من بني قيس بن ثعلبة الوائلي، أبو بصير، المعروف بأعشى قيس، ويقال له أعشى بكر بن وائل، والأعشى الكبير. من شعراء الطبقة الأولى في الجاهلية، وأحد ...

المزيد عن الأعشى

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة