الديوان » العصر الجاهلي » تأبط شراً »

وحرمت السباء وإن أحلت

وَحَرَّمتُ السِباءَ وَإِن أُحِلَّت

بِشَورٍ أَو بِمِزجٍ أَو لِصابِ

حَياتي أَو أَزورَ بَني عُتَيرٍ

وَكاهِلُها بِجَمعٍ ذي ضَبابِ

إِذا وَقَعَت بِكَعبٍ أَو قُرَيمٍ

وَسَيّارٍ فَقَد ساغَ الشَرابُ

أَظُنّي مَيِّتٌ كَمَداً وَلَمّا

أُطالِع طَلعَةً أَهلَ الكِرابِ

وَزِلتُ مُسَيِّراً رَهدي رَعيلاً

أَأُمُّ سَوادَ طَودٍ ذي نِقابِ

معلومات عن تأبط شراً

تأبط شراً

تأبط شراً

ثابت بن جابر بن سفيان، أبو زهير، الفهمي، من مضر. شاعر عدّاء، من فتاك العرب في الجاهلية. كان من أهل تهامة. شعره فحل، استفتح الضبي مفضلياته بقصيدة له، مطلعها:|#يا عيد مالك..

المزيد عن تأبط شراً

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تأبط شراً صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس