الديوان » العصر العباسي » أبو العلاء المعري »

لا ريب أن الله حق فلتعد

لا رَيبَ أَنَّ اللَهَ حَقٌّ فَلتَعُد

بِاللَومِ أَنفُسُكُم عَلى مُرتابِها

وَغَدَت عُقولُكُمُ تُعاتِبُ أَنفُساً

لَيسَت تَريعُ لِنُصحِها وَعِتابَها

هَلّا تَتوبُ مِنَ الذُنوبِ خَواطِئٌ

قَبلَ اِعتِراضِ المَوتِ دونَ مَتابِها

بَنَتِ النَصارى لِلمَسيحِ كَنائِساً

كانَت تَعيبُ الفِعلَ مِن مُنتابِها

وَمَتى ذَكَرتُ مُحَمَّداً وَكِتابَهُ

جاءَت يَهودُ بِجَحدِها وَكِتابِها

أَفَمِلَّةُ الإِسلامِ يُنكِرُ مُنكِرٌ

وَقَضاءُ رَبِّكَ صاغَها وَأَتى بِها

أَينَ الهُدى فَنَرومَهُ بِمَشَقَّةٍ

في البيدِ ساطِيَةٍ عَلى مُجتابِها

وَالعَيسُ أَقتابٌ لَها مَستورَةٌ

شَكَتِ الَّذينَ سَرَوا عَلى أَقتابِها

معلومات عن أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن..

المزيد عن أبو العلاء المعري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العلاء المعري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس