الديوان » العصر العباسي » أبو العلاء المعري »

إذا ما شئتم دعة وخفضا

إِذا ما شِئتُمُ دَعَةً وَخَفضاً

فَعيشوا في البَرِيَّةِ خامِلينا

وَلا يُعقَد لَكُم أَمَلٌ بِخَلقٍ

وَبيتوا لِلمُهَيمِن آمِلينا

وَرِفقاً بِالأَصاغِرِ كَي يَقولوا

غَدَونا بِالجَميلِ مُعامِلينا

فَأَطفالُ الأَكابِرِ إِن يُوَقّوا

يُرَوا يَوماً رِجالاً كامِلينا

وَنودوا في إِمارَتِهِم فَجَفّوا

وَعادوا لِلثَقائِلِ حامِلينا

وَلا تُبدوا عَداوَتَكُم لِقَومٍ

أَتَوكُم في الحَياةِ مُجامِلينا

وَلا تُرضَوا بِأَن تُدعَوا وُشاةً

وَتَسعَوا بِالأَقارِبِ نامِلينا

وَقَد جارَ القُضاةُ إِذا أَشاروا

بِأَيسَرِ نَظرَةٍ مُتَحامِلينا

لَعَلَّ مَعاشِراً في الأَرضِ جوزوا

بِما كانوا قَديماً عامِلينا

معلومات عن أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن..

المزيد عن أبو العلاء المعري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العلاء المعري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس