الديوان » المغرب » أبو الفيض الكتاني »

أدر المدامة يا نديم إلى الصباح

أدر المدامة يا نديم إلى الصبا

ح وعللنها بظلمك الفياح

في روضة فيحاء قد لبست برو

د أثالي من زهرها الأرواح

والروض مبتسم لحزن مذ دقا

يبكي مجفن طرفة طماح

واسكر بنشوة قهوة تنفي الهمو

م وتنجلي لطموحها الأنراح

وارتح لنهل سلاق ثغر نورها

بل نارها في مائها ترتاح

واطرب على صوت المغني برهة

تهتز أرواح كذا الأشباح

هب النسيم على الغصون وقد جرى

ذهب الأصيل فنهرها مصباح

نشرت عبير خزامها شيح الربى

عند الغروب وقد كسته وشاح

اشرب على وصل الزمان سلافة

من رام ظبي ثغره أقداح

ظبي أغر أدعج مثل البها

يحوي العقول بلفتة جراح

ظبي له ثغر غدا يفتر عن

حب الغمام وريقه لي مباح

ما العيش إلا السكر في حان العقا

ر وظبينا بثغوره سماح

دهر على دهر على دهر على

دهر الوصال وأنسنا دواح

كأسي ومحبوبي وروحي والهوى

لا غير ذا وعليلنا ملتاح

يا صاح مالي من مناص عن هوى

روحي وروح منه لا لا جناح

يكفينا من شرب الهوى أن الذي

نهواه قد تاهت به الأشباح

يا بدر قف نحيى بوصلة ساعة

يا شرب ذي لغرامنا مفتاح

لا لوم للعشاق إن قهر الهوى

فنما الغرام بهم وصاح وباح

قم يا خليل إلى السلافة هاتها

في دنها قد طابت الأمداح

شهدوا الجمال بفكرهم لما انطووا

عن غيره وسواه عنا مزاح

كأس بها خمر ناحب القل

وب فماله في الكاس عني براح

من غير مزج واتصال للفتى

فيه به معنى الملام أقاح

أعني بمعنى قد أتى طول المدى

خمار عقل عن هداي مراح

معلومات عن أبو الفيض الكتاني

أبو الفيض الكتاني

أبو الفيض الكتاني

محمد بن عبد الكبير بن محمد، أبو الفيض وأبو عبد الله، الكتاني. فقيه متفلسف متصوف، من أهل فاس. انتقد علماء فاس بعض أقواله ونسبوه إلى قبح الاعتقاد وشكوه إلى السلطان عبد..

المزيد عن أبو الفيض الكتاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفيض الكتاني صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لا يتوفر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس