الديوان » مصر » ابراهيم ناجي »

يا جزيل الهبات والإنعامِ

يا جزيلَ الهبات والإنعامِ

زدتَ لطفاً باللطفِ من أنعامِ

وجلوتَ الظلام حتى تقَضَّى

ما على الكون مسحةٌ من ظلامِ

وجلوتَ الجمالَ والسحرَ والفجرَ

على ضوءِ ثغرِهَا البسَّامِ

وجلوتَ الزهورَ تَندَى علينا

فكأني أرى الربيعَ أمامي

يا حفيفَ النسيمِ يا رقَّةَ الوردِ

تجلَّى في ناضر الأَكمامِ

أنا إن قلتُ للجمالِ سلاماً

فقليلٌ لذا الجمالِ سلامي

وسلامي على البراءةِ والطهرِ

ومعناهما الرفيعِ السامي

وسلامي على سنَى وسناءٍ

كجمالِ البدورِ عند التمامِ

وسلامي على عذوبَةِ نفسٍ

وصفاءٍ كمسعدِ الأحلامِ

وسلامي على العيونِ اللواتي

هنُّ للفنِّ مصدرُ الإِلهامِ

جلالُ الدهور إِمَّا تقضَّت

وجمالُ السنين والأَعوامِ

خالداتٌ بما يُخَلِّدنَ فينا

من فنونٍ تفردت بالدوامِ

إيه إِنعام والقصائد تَترى

أنتِ سرُّ الإِبداعِ في الأقلامِ

وَضَحَ الوحي مثلما وَضَحَ الحبّ

فما في القلوبِ من إبهامِ

معلومات عن ابراهيم ناجي

ابراهيم ناجي

ابراهيم ناجي

ابراهيم ناجي بن أحمد ناجي بن إبراهيم القصبجي.(1898م-1953م) طبيب مصري شاعر، من أهل القاهرة، مولده ووفاته بها. تخرج بمدرسة الطب (1923) واشتغل بالطب والأدب وكانت فيه نزعة روحية "صوفية" وأصدر..

المزيد عن ابراهيم ناجي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابراهيم ناجي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس