الديوان » العصر العباسي » بشار بن برد »

غدا مالك بملاماته

غَدا مالِكٌ بِمَلاماتِهِ

عَلَيَّ وَما باتَ مِن بالِيَه

تَناوَلَ خَوداً هَضيمَ الحَشا

مِنَ الحورِ مَحظوظَةً عالِيَه

فَقُلتُ دَعِ اللَومَ في حُبِّها

فَقَبلَكَ أَعيَيتُ عُذّالِيَه

وَإِنّي لَأَكتُمُهُم سِرَّها

غَداةَ تَقولُ لَها الخالِيَه

عُبَيدَةُ مالَكِ مَسلوبَةً

وَكُنتِ مُقَرطَقَةً حالِيَه

فَقالَت عَلى رُقبَةٍ إِنَّني

رَهَنتُ المُرعَّثَ خَلخالِيَه

بِمَجلِسِ يَومٍ سَأوفي بِهِ

وَلَو أَجلَبَ الناسُ أَحوالِيَه

معلومات عن بشار بن برد

بشار بن برد

بشار بن برد

بشار بن برد بن يرجوخ العُقيلي (96 هـ - 168 هـ) ، أبو معاذ ، شاعر مطبوع. إمام الشعراء المولدين. ومن المخضرمين حيث عاصر نهاية الدولة الأموية وبداية الدولة العباسية...

المزيد عن بشار بن برد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بشار بن برد صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر المتقارب


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس