الديوان » مصر » ابراهيم ناجي »

أدركت عندك يوميَ الموعودا

أدركت عندك يوميَ الموعودا

ولقيت فيك مثاليَ المنشودا

وافرحتي بك فرحة الطفل الذي

يلهو ويخلق كل يوم عيدا

وافرحتي بك فرحة الطير الذي

ملأ الروابي المصغيات نشيدا

طربت لصدحته وصفق ظافراً

جذلان في عرض الفضاء سعيدا

في موكب من قلبه وحبيبه

من راح تحسبه العيون وحيدا

وافرحتي بك فرحة الضال الذي

يطوي القفار اللافحات شريدا

لاحت له بعد الهواجر أيكة

غنّاء تبسط ظلها الممدودا

ما أعجب الدنيا التي بعث الهوى

وأحالها روضاً أغر جديدا

شتى غرائبها وأعجبها فتى

يغدو لمهجته عليك حسودا

يتهالكان على جمالك صبوة

يتنافسان ضراعه وسجودا

يتنازعانك غيرة وتغضباً

كل يراك حبيبه المعبودا

ما أعجب الإيمان يغمر خاطري

كالفجر قد غمر السماء وئيدا

مزقتِ شكي فاسترحتُ لأعين

علمنني الإيمان والتوحيدا

معلومات عن ابراهيم ناجي

ابراهيم ناجي

ابراهيم ناجي

ابراهيم ناجي بن أحمد ناجي بن إبراهيم القصبجي.(1898م-1953م) طبيب مصري شاعر، من أهل القاهرة، مولده ووفاته بها. تخرج بمدرسة الطب (1923) واشتغل بالطب والأدب وكانت فيه نزعة روحية "صوفية" وأصدر..

المزيد عن ابراهيم ناجي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابراهيم ناجي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس