وحدي هنا يا ليل وحدي

ما بين آلامي و سهدي

وحدي و أموات المنى

و الذكريات السود عندي

كأنّ أشباح الدجا

حولي أماني مستبدّ

وي أحاسيسي و تنـ

ـشرها و تخفيها و تبدي

لمّيل يلهو بي كما

يهوى التجنّي و التعدّي

كأنّني في كفّه

عرض الكريم بكفّ وغد

ليل لي قلب يحنّ

إلى العلا بأحرّ وجد

ى العلا و يردّني

عجزي و إن العجز مردّي

اليأس يسلبني عن الـ

ـعليا و لا الآمال تجدي

و بين مآربي

أقصى النوى و أشقّ بعد

فات مجدي إنّما

في ذمّة الأيّام مجدي

غدا – و ما أدنى غدا

منّي – سأوفي المجد وعدي

لقّن التاريخ آيا

تي و يروي الخلد خلدي

نشيد منّي أمّة

تهدي إلى العليا و تهدي

على عهد العلا

فلتذكر العليا عهدي

معلومات عن عبدالله البردوني

عبدالله البردوني

عبدالله البردوني

عبد الله صالح حسن الشحف البردوني (1929 - 30 أغسطس 1999) شاعر وناقد أدبي ومؤرخ ومدرس يمني تناولت مؤلفاته تاريخ الشعر القديم والحديث في اليمن ومواضيع سياسية متعلقة بذلك البلد..

المزيد عن عبدالله البردوني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبدالله البردوني صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لا يتوفر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس