الديوان » العصر العباسي » أبو فراس الحمداني » هلا رثيت لمستهام مغرم

عدد الابيات : 8

طباعة

هَلّا رَثَيتِ لِمُستَهامٍ مُغرَمِ

أَعَلِمتِ مايَلقاهُ أَم لَم تَعلَمي

وَلَئِن غَدَوتِ مِنَ الهُمومِ سَليمَةً

فَلَقَد عَلِمتِ بِأَنَّني لَم أَسلِمِ

وَلَئِن أَطَعتِ العاذِلاتِ فَإِنَّني

خالَفتُ قَولَ عَواذِلي وَاللُوَّمِ

وَإِذا مَرَرتَ عَلى الدِيارِ غُدَيَّةً

إِقرا السَلامَ عَلى دِيارِ الهَيثَمِ

غَرّاءُ تَبسِمُ عَن صَباحٍ طالِعٍ

مِن ثَغرِها في جَنحِ لَيلٍ مُظلِمِ

تَجلو الظَلامَ بِمَبسَمٍ يَجلو الدُجى

بِأَبي وَأُمّي طيبُ ذاكَ المَبسَمِ

كَم لَيلَةٍ شَهباءَ إِذ بَرَزَت لَنا

كانَت كَيَومٍ إِذ تَوَلَّت أَدهَمِ

كَتَمَت هَوايَ وَقابَلَتهُ بِهَجرَةٍ

سَيّانِ إِن كَتَمَت وَإِن لَم تَكتُمِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن أبو فراس الحمداني

avatar

أبو فراس الحمداني حساب موثق

العصر العباسي

poet-abu-firas-al-hamdani@

271

قصيدة

16

الاقتباسات

233

متابعين

هو الحارث بن سعيد بن حمدان، كنيته أبو فراس. ولد في الموصل واغتيل والده وهو في الثالثة من عمره على يد ابن أخيه جرّاء طموحه السياسي، لكنّ سيف الدولة قام ...

المزيد عن أبو فراس الحمداني

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة