الديوان » العصر العباسي » أبو فراس الحمداني »

أيا ظالما أمسى يعاتب منصفا

أَيا ظالِماً أَمسى يُعاتِبُ مُنصِفاً

أَتُلزِمُني ذَنبَ المُسيءِ تَعَجرُفا

بَدَأتُ بِتَنميقِ العِتابِ مَخافَةَ ال

عِتابِ وَذِكري بِالجَفا خَشيَةَ الجَفا

أُوافى عَلى عُلّاتِ عَتبِكَ صابِراً

وَأُلفى عَلى حالاتِ ظُلمِكَ مُنصِفا

وَكُنتُ إِذا صافَيتُ خِلّاً مَنَحتُهُ

بِهِجرانِهِ وَصلاً وَمِن غَدرِهِ وَفا

فَهَيَّجَ بي هَذا الكِتابُ صَبابَةً

وَجَدَّدَ لي هَذا العِتابُ تَأَسُّفا

فَإِن أَدنَتِ الأَيّامُ داراً بَعيدَةً

شَفى القَلبَ مَظلومٌ مِنَ العَتبِ فَاِشتَفى

فَإِن كُنتُهُ أَقرَرتُ بِالذَنبِ تائِباً

وَإِن لَم أَكُن أَمسَكتُ عَنهُ تَأَلُّفا

معلومات عن أبو فراس الحمداني

أبو فراس الحمداني

أبو فراس الحمداني

هو الحارث بن سعيد بن حمدان، كنيته "أبو فراس". ولد في الموصل واغتيل والده وهو في الثالثة من عمره على يد ابن أخيه جرّاء طموحه السياسي، لكنّ سيف الدولة قام..

المزيد عن أبو فراس الحمداني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو فراس الحمداني صنفها القارئ على أنها قصيدة عتاب ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس