سَلِّمَ الأَمرَ لِلقَضا
فَهوَ لِلنَّفسِ أَنفَع
وَاِغتَنِم حينَ أَقبَلا
وَجهَ بَدرٍ تَهَلَّلا
لا تَقُل بِالهُمومِ لا
كُلُّ ما فاتَ وَاِنقَضى
لَيسَ بِالحُزنِ يَرجِع
وَاِصطَبِح بِاِبنَةِ الكُروم
مِن يَدي شادِنٍ رَخيم
حينَ يفتَرُّ عَن نَظيم
فيهِ بَرقٌ قَد أَومَضا
وَرَحيقٌ مُشَعشَع
أَنا أَفديهِ مِن رَشا
أَهيَفَ القَدِّ وَالحَشا
سَقى الحُسن فَاِنتَشا
مُذ تَوَلّى وَأَعرَضا
فَفُؤادي يقطَع
مِن لِصبٍّ غَدا مُشَوَّق
ظَلَّ في دَمعِهِ غَريق
حينَ أَموا حِمى العَقيق
وَاِستَقَلّوا بِذي الغَضا
أَسَفي يَومَ وَدَّعوا
ما تَرى حينَ أَظعنا
وَسَرى الرَكبُ موهنا
وَاِكتَسى اللَيلُ بِالسَنا
نورُهُم ذا الذَّي أَضا
أَم مَعَ الرَكبِ يوشَعُ

معلومات عن ابن زهر الحفيد

ابن زهر الحفيد

ابن زهر الحفيد

محمد بن عبد الملك بن زهر الإبادي أبو بكر. من نوابغ الطب والأدب في الأندلس. ولد بإشبيلية، وخدم دولتي الملثمين والموحدين. ولم يكن في زمنه أعلم منه بصناعة الطب، أخذها عن..

المزيد عن ابن زهر الحفيد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن زهر الحفيد صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس