الديوان » العصر العباسي » ابن المعتز »

أعاذل قد أبحت اللهو مالي

أَعاذِلَ قَد أَبَحتُ اللَهوَ مالي

وَهانَ عَلَيَّ مَأثورُ المَقالِ

دَعيني هَكَذا خُلُقي دَعيني

فَمالَكِ حيلَةٌ فيهِ وَلا لي

وَيَومٍ فاخِتَيِّ اللَونِ مُرخٍ

عَزاليهِ بِطَلٍّ وَاِنهِمالِ

رَبِحتُ سُرورَهُ وَظَلَلتُ فيهِ

بِرُغمِ العاذِلاتِ رَخيَّ بالِ

وَساقَ يَجعَلُ المِنديلَ مِنهُ

مَكانَ حَمائِلِ السَيفِ الطِوالِ

غُلالَةُ خَدِّهِ صُبِغَت بِوَردٍ

وَنونُ الصُدغِ مُعجَمَةٌ بِخالِ

غَداً وَالصُبحُ تَحتَ اللَيلِ بادٍ

كَطِرفٍ أَبلَقٍ مُلقى الجِلالِ

بِكَأسٍ مِن زُجاجٍ فيهِ أُسدٌ

فَرائِسُهُنَّ أَلبابُ الرِجالِ

إِذا ما صُرَّعَت مِنّا نَديماً

تَوَسَّدَ بِاليَمينِ وَبِالشِمالِ

أَلَم تَرَني بُليتُ بِذي دَلالٍ

خَلِيٍّ لا يَرِقُّ وَلا يُبالي

أَقولُ وَقَد أَخَذتُ الكَأسَ مِنهُ

وَقَتكَ السوءَ رَبّاتُ الجَمالِ

معلومات عن ابن المعتز

ابن المعتز

ابن المعتز

عبد الله بن محمد المعتز بالله ابن المتوكل ابن المعتصم ابن الرشيد العباسي، أبو العباس. الشاعر المبدع، خليفة يوم وليلة، ولد في بغداد، وأولع بالأدب، فكان يقصد فصحاء الأعراب ويأخذ..

المزيد عن ابن المعتز

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن المعتز صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس