الديوان » العصر الايوبي » ابن زهر الحفيد »

لله ما صنع الغرام بقلبه

لِلَّهِ ما صَنَعَ الغَرامُ بِقَلبِهِ

أَودى بِهِ لمّا أَلبَّ بِلبِّهِ

لَبّاهُ لَمَّا أَن دَعاهُ وَهكَذا

مَن يَدعهُ داعي الغَرامِ يُلَبِّهِ

بِأَبي الَّذي لا تَستَطيعُ لِعجبِهِ

رَدَّ السَلامِ وَإِن شَكَكتُ فَعج بِهِ

ظَبيٌ مِنَ الأَتراكِ ما تَرَك الضَنا

أَلحاظه مِن سَلوَةٍ لِمُحِبِّهِ

إِن كُنتَ تُنكِر ما جَنى بِلِحاظِهِ

في سَلبِهِ يَومَ الغويرِ فَسَل بِهِ

أَو شِئتَ أَن تَلقى غَزالاً أَغيَداً

في سِربِهِ أَسَدُ العَرينِ فَسِر بِهِ

يا ما أُمَيلحهُ وَأَعذَبَ ريقَهُ

وَأَعزَّهُ وَأَذَلَّني في حُبِّهِ

أَو ما أُلَيطف وَرده في خَدِّهِ

وَأَرَقّها وَأَشدَّ قَسوَة قَلبِهِ

كَم مِن خِمارٍ دونَ خَمرَةِ ريقِهِ

وَعَذابُ قَلبٍ دونَ رائِقِ عَذبِهِ

نادى بِنَفسِجِ عارِضَيهِ تَعَمُّداً

يا عاشِقينَ تَمَتَّعوا مِن قُربِهِ

معلومات عن ابن زهر الحفيد

ابن زهر الحفيد

ابن زهر الحفيد

محمد بن عبد الملك بن زهر الإبادي أبو بكر. من نوابغ الطب والأدب في الأندلس. ولد بإشبيلية، وخدم دولتي الملثمين والموحدين. ولم يكن في زمنه أعلم منه بصناعة الطب، أخذها عن..

المزيد عن ابن زهر الحفيد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن زهر الحفيد صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس