الديوان » العصر العباسي » ابن المعتز »

يا رب يوم سرور

يا رُبَّ يَومِ سُرورِ

بِالمَهدِ زارَ قَصيرِ

لَو بِعتُهُ بِسِنينٍ

وَأَعمُرٍ وَدُهورِ

وَكُلُّها في نَعيمٍ

ما كُنتُ بِالمَغدورِ

بَكِّر عَلَيَّ بِكَأسٍ

فَالعَيشُ بِالتَبكيرِ

أَما تَرى النَجمَ وَلّى

وَهَمَّ بِالتَغويرِ

اليَومَ قَصفٌ وَبَسطٌ

فَسَقِّني بِالكَبيرِ

مِن كَفِّ ظَبيٍ مَليحٍ

ساجي الجُفوني غَريرِ

يَزهو بِوَردَةِ خَدٍّ

قَد خُدَّشَت بِعَبيرِ

وَشَعرُهُ مِن ظَلامٍ

وَوَجهُهُ مِن نورِ

يُزَوَّرُ اللَحظَ في العَي

نِ وَالحَوى في الضَميرِ

معلومات عن ابن المعتز

ابن المعتز

ابن المعتز

عبد الله بن محمد المعتز بالله ابن المتوكل ابن المعتصم ابن الرشيد العباسي، أبو العباس. الشاعر المبدع، خليفة يوم وليلة، ولد في بغداد، وأولع بالأدب، فكان يقصد فصحاء الأعراب ويأخذ..

المزيد عن ابن المعتز

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن المعتز صنفها القارئ على أنها قصيدة غزل ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس