الديوان » العصر العباسي » ابن المعتز »

ولما عدت خيلنا للطراد

وَلَمّا عَدَت خَيلُنا لِلطِرادِ

جَعَلنا إِلى الدَيرِ ميعادَها

وَقادَ مُكَلِّبُنا ضُمَّراً

سَلوقيَّةً طالَما قادَها

مُعَلَّمَةً مِن بَناتِ الرِيا

حِ إِذا سَأَلَت عَدوَها زادَها

وَتُخرِجُ أَفواهَها أَلسُناً

كَشَقِّ الخَناجِرِ أَغمادَها

فَأَمسَكنَ صَيداً وَلَم تُدمِهِ

كَضَمِّ الكَواعِبِ أَولادَها

معلومات عن ابن المعتز

ابن المعتز

ابن المعتز

عبد الله بن محمد المعتز بالله ابن المتوكل ابن المعتصم ابن الرشيد العباسي، أبو العباس. الشاعر المبدع، خليفة يوم وليلة، ولد في بغداد، وأولع بالأدب، فكان يقصد فصحاء الأعراب ويأخذ..

المزيد عن ابن المعتز

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن المعتز صنفها القارئ على أنها قصيدة غزل ونوعها عموديه من بحر المتقارب


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس