الديوان » العصر العباسي » دعبل الخزاعي » مهدت له ودي صغيرا ونصرتي

عدد الابيات : 5

طباعة

مَهَدتُ لَهُ وُدّي صَغيراً وَنُصرَتي

وَقاسَمتُهُ مالي وَبَوَّأتُهُ حِجري

وَقَد كانَ يَكفيهِ مِنَ العَيشِ كُلِّهِ

رَجاءٌ وَيَأسٌ يَرجِعانِ إِلى فَقرِ

وَفيهِ عُيوبٌ لَيسَ يُحصى عِدادُها

فَأَصغَرُها عَيباً يَجِلُّ عَنِ الكُفرِ

وَلَو أَنَّني أَبدَيتُ لِلناسِ بَعضَها

لَأَصبَحَ مِن بَصقِ الأَحِبَّةِ في بَحرِ

فَدونَكَ عِرضي فَاِهجُ حَيّاً وَإِن أَمُت

فَأُقسِمُ إِلّا ما خَريتَ عَلى قَبري

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن دعبل الخزاعي

avatar

دعبل الخزاعي حساب موثق

العصر العباسي

poet-dhabal-khuzaie@

416

قصيدة

8

الاقتباسات

206

متابعين

دعبل بن علي بن رزين الخزاعي، أبو علي. شاعر هجاء. أصله من الكوفة. أقام ببغداد. له أخبار، وشعره جيد. وكان صديق البحتري. وصنف كتاباً في (طبقات الشعراء). قال ابن خلكان في ...

المزيد عن دعبل الخزاعي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة